قالت كوريا الجنوبية إن شركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات تلاعبت في اختبارات الانبعاثات، وإنها ستفرض عليها غرامة وستقاضي رئيس عملياتها في كوريا الجنوبية، لكن الشركة نفت ارتكاب أي مخالفة.

وأعلنت وزارة البيئة في كوريا الجنوبية أنها ستغرم نيسان 330 مليون وون (280 ألف دولار) لتلاعبها في اختبارات انبعاثات السيارة نيسان قشقاي، وأضافت أنها ستأمر باستدعاء 814 سيارة من الطراز ذاته في كوريا الجنوبية.

ويأتي الاتهام بعد أن أجرت كوريا الجنوبية تدقيقا في عشرين طرازا من السيارات على إثر اكتشافها في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 أن شركة فولكسفاغن الألمانية تلاعبت في اختبارات الانبعاثات بسيارات الديزل.

وأصدر فرع نيسان في كوريا الجنوبية بيانا قال فيه إن "نيسان لم تتلاعب قط بشكل غير قانوني في أي سيارة أنتجتها حتى الآن".

وكانت شركة ميتسوبيشي اليابانية للسيارات قد اعترفت الشهر الماضي بالتلاعب في اختبارات كفاءة استهلاك الوقود، ومن المفارقة أن شركة نيسان هي من اكتشفت تلاعب ميتسوبيشي، إذ إن بعض السيارات التي تشملها الفضيحة تم تصنيعها لصالح شركة نيسان.

المصدر : رويترز