ندد حزب الله اللبناني بالتعميم الذي أصدره مؤخرا حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة فيما يتعلق بفرض عقوبات أميركية على الحزب، قائلا إن ذلك يعرض البلاد إلى "انهيار نقدي خطير".

وذكر الحزب في بيان صدر أمس الخميس عقب الاجتماع الأسبوعي لكتلته النيابية أن "القانون الأميركي الذي صدر أخيرا وتلتزم المصارف اللبنانية العمل بموجب أحكامه هو قانون مرفوض جملة وتفصيلا لأنه يؤسس لحرب إلغاء محلية يسهم في تأجيجها المصرف المركزي وعدد من المصارف".

وكان الكونغرس الأميركي قد أقر في ديسمبر/كانون الأول 2015 قانونا يفرض عقوبات على المصارف التي تتعامل مع حزب الله. وأصدر حاكم مصرف لبنان المركزي في 3 مايو/أيار الجاري تعميما يدعو المصارف والمؤسسات المالية إلى تنفيذ عملياتها بما يتناسب مع مضمون القانون الأميركي.

ووصف حزب الله في بيانه هذا التعميم بأنه "انصياع غير مبرر لسلطات الانتداب الأميركي النقدي على بلادنا"، مضيفا أنه سيؤدي إلى تفاقم الأزمة النقدية "ويدفع البلاد نحو الإفلاس بسبب ما سينتج من قطيعة واسعة بين اللبنانيين والمصارف".

وقالت المؤسسة اللبنانية للإرسال التلفزيونية أمس الخميس إن مصرفين أوقفا حسابين لنائبين حاليين في كتلة حزب الله وحسابا ثالثا لابنة نائب سابق في الحزب.

المصدر : وكالات