قرر رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 30% في ظل ارتفاع معدل التضخم الذي دمّر القوة الشرائية في هذا البلد النفطي الذي يعيش أزمة اقتصادية.

وبموجب القرار الذي يسري ابتداء من اليوم الأحد الأول من مايو/أيار، يرتفع الحد الأدنى للأجور إلى 15051 بوليفارا في الشهر، وهو ما يساوي 1505 دولارات بحسب أعلى سعر صرف رسمي، لكنه يساوي 13.50 دولارا فقط بسعر السوق السوداء.

واحتفى مادورو بأن هذه الزيادة ستكون الزيادة الـ12 منذ انتخابه رئيسا للبلاد في أبريل/نيسان 2013 بعد وفاة سلفه هوغو شافيز، وقال في كلمة استغرقت عدة ساعات في التلفزيون الرسمي مساء أمس السبت إنه لا يمكن أن ينجز ذلك "سوى رئيس مثل نيكولاس مادورو ابن هوغو شافيز".

ويقول منتقدون إن الزيادات المتكررة في الأجور تكشف الفشل الذريع للحكومة في وقف التضخم والركود العميق، وقال زعيم المعارضة إنريكي كابريليس عبر موقع تويتر إن "زيادات هذا الرجل مضحكة؛ التضخم يرتفع بشكل كبير"، مشيرا إلى أن معدل التضخم في شهر مارس/آذار الماضي بلغ 20%.

المصدر : رويترز