أعلن متحدث باسم الخارجية الأميركية أن إدارة الرئيس باراك أوباما لا تنوي السماح لـ إيران باستخدام النظام المالي الأميركي.

وقال مارك تونر للصحفيين "لا تخطط الإدارة ولا تنوي السماح لإيران باستخدام النظام المالي الأميركي."

وكان أوباما قال يوم الجمعة الماضي إن بلاده لا تدرس السماح باستخدام نظامها المالي في المعاملات الدولارية مع إيران، وإن بوسع الشركات الأجنبية العمل من خلال البنوك الأوروبية.

وهاجم الرئيس الأميركي إيران بسبب اختباراتها الصاروخية الأخيرة، واستمرارها في إرسال السلاح إلى مليشيات حزب الله اللبناني.

وقال أوباما خلال الجلسة الختامية لاجتماع الأمن النووي في واشنطن إن "أبواب الاقتصاد العالمي مفتوحة بوجه إيران، لكن هذا يعود إليها فيما إذا كانت تريد أن تستفيد من هذه الفرصة أم لا".

وحول قرارات الخزانة الأميركية، قال أوباما إن "وزير الخزانة جاك لو، سيراقب أنشطة إيران للأشهر القادمة، ولو التزمت بتعهداتها فسيسمح لنا بالمعاملة بـ الدولار مع إيران".

 

 

المصدر : وكالات