اتجهت دول الخليج إلى ترشيد الإنفاق العام منذ انهيار أسعار النفط العالمية ابتداء من منتصف عام 2014، واتخذت هذه الدول سلسلة من الإجراءات لخفض الدعم الحكومي للوقود، الذي تعدّ أسعاره في المنطقة من أدنى الأسعار عالميا.

وفي ما يلي أبرز الإجراءات التي اتخذتها دول الخليج في هذا الجانب منذ بداية عام 2015:

السعودية:
قامت السعودية بتعديل أسعار الوقود المحلية ابتداء من 29 ديسمبر/كانون الأول 2015، لترتفع الأسعار بنسب تصل إلى 67%، ورفعت الحكومة سعر البنزين (95 أوكتين) إلى 90 هللة (24 سنتا أميركيا) للتر من 60 هللة (16 سنتا)، وسعر البنزين (91 أوكتين) إلى 75 هللة (20 سنتا) للتر من 45 هللة (0.12 دولار)، بالإضافة إلى رفع أسعار الديزل والكيروسين.

الإمارات:
رفعت دولة الإمارات الدعم عن البنزين والديزل ابتداء من أغسطس/آب 2015، وأعلنت ربط أسعار الوقود المحلية بالأسعار العالمية، وتقوم الحكومة بالإعلان عن أسعار الوقود شهريا وفق آلية تقول إنها تراعي عدة عوامل، من بينها اتجاهات السوق العالمية وتكاليف توزيع الوقود داخل البلاد.

بحسب أسعار شهر أبريل/نيسان الجاري يباع لتر البنزين الممتاز في الإمارات بما يعادل 41 سنتا أميركيا

وبحسب الأسعار المعلنة لشهر أبريل/نيسان الجاري يباع لتر البنزين (95 أوكتين) بـ1.51 درهم (41 سنتا أميركيا)، ويباع لتر الديزل بـ1.56 درهم (42 سنتا). وقبل تحرير الأسعار في أغسطس/آب 2015، كان لتر البنزين يباع بـ1.83 درهم (50 سنتا)، ولتر الديزل بـ 2.35 درهم (64 سنتا).

الكويت:
تتجه الكويت لرفع الدعم عن البنزين وفق ما أعلنه مسؤولون في الآونة الأخيرة. وسعر البنزين في الكويت هو الأرخص عالميا، إذ يعادل 23 سنتا للتر، ورفعت الكويت الدعم عن الديزل والكيروسين منذ الأول من يناير/كانون الثاني 2015، وقررت مراجعة أسعارهما شهريا وفقا لتغيرات الأسعار في السوق العالمية.

قطر:
أعلنت قطر إعادة هيكلة أسعار الوقود المحلية وربطها بالأسعار العالمية ابتداء من مايو/أيار المقبل، وستقوم الوزارة بتحديد الأسعار شهريا وفق معادلة سعرية تأخذ بعين الاعتبار "التغيرات التي تطرأ على أسعار المشتقات النفطية في السوق العالمية، والتكاليف التشغيلية المتعلقة بإنتاج وتوزيع الوقود في السوق المحلية، وكذلك أسعار الوقود في دول المنطقة".

قطر قررت تحديد أسعار البنزين والديزل شهريا وفق معادلة سعرية تراعي التغيرات في السوق العالمية

وأعلنت وزارة الطاقة القطرية أسعار البنزين لشهر مايو/أيار المقبل دون تغيير عن الأسعار الحالية التي تبلغ 1.30 ريال (36 سنتا) للتر البنزين (97 أوكتين)، و1.15 ريال (32 سنتا) للتر البنزين (90 أوكتين). وكانت قطر رفعت منتصف يناير/كانون الثاني الماضي أسعار البنزين بنوعيه بنسبة تراوحت بين 30 و35%.

وخفضت وزارة الطاقة سعر لتر الديزل بنسبة 7% لشهر مايو/أيار المقبل ليصبح 1.40 درهم (38 سنتا).

البحرين:
رفعت البحرين أسعار البنزين المحلية في يناير/كانون الثاني 2016 بنسب تجاوزت 50%. ويباع لتر البنزين (95 أوكتين) بـ160 فلسا (42 سنتا)، والبنزين (91 أوكتين) بـ125 فلسا (33 سنتا). وكان هذا هو أول تغيير في أسعار المحروقات في البحرين منذ نحو 33 عاما بحسب وزير الطاقة البحريني.

وطرحت البحرين نوعا جديدا من الوقود هو بنزين (98 أوكتين)، وقالت إن سعره سيتغير بصورة دورية وفق معادلة سعرية تأخذ بعين الاعتبار الأسعار العالمية لبرميل النفط مع إضافة التكلفة التشغيلية والنقل وغيرها.

عمان:
أعلنت سلطنة عمان في يناير/كانون الثاني 2016 أسعارا جديدة للبنزين والديزل، وقالت إنها كلفت لجنة بتحديد الأسعار شهريا بحسب تغيرات أسعار الوقود في السوق العالمية. وبحسب أسعار يناير/كانون الثاني 2016 بلغ لتر البنزين (95 أوكتين) 160 بيسة (41 سنتا) ولتر البنزين (90 أوكتين) 140 بيسة (36 سنتا)، ولتر الديزل 160 بيسة (41 سنتا).

المصدر : الجزيرة + وكالات