قالت الشبكة العالمية للتحويلات المصرفية "سويفت" إنها على علم بـ"عدد من حوادث الاحتيال الإلكتروني في الآونة الأخيرة"، حيث أرسل مهاجمون رسائل مزورة عبر نظامها.

وأبلغت الشبكة عملاءها الاثنين في إشعار سري نقلته وكالة رويترز للأنباء، بأن عناصر من الداخل أو مهاجمون من الخارج نجحوا في "تقديم رسائل سويفت من مكاتب خلفية بمؤسسات مالية وأجهزة حاسوب شخصية".

ولم يذكر الإشعار -الذي أرسلته سويفت عبر شبكتها- أسماء أي ضحايا، ولم يكشف عن قيمة أي خسائر من تلك الهجمات التي لم يكشف عنها من قبل.

واعتبرت وكالة رويترز أن هذا الإشعار هو أول اعتراف بأن الهجوم الإلكتروني الذي أدى إلى سرقة نحو ثمانين مليون دولار من حساب بنك بنغلاديش المركزي لدى فرع البنك المركزي الأميركي في نيويورك مؤخرا، لم يكن حادثا معزولا وإنما واحدا من عدة مخططات إجرامية، استهدفت استغلال شبكة سويفت التي تستخدمها نحو 11 ألف مؤسسة مالية في أنحاء العالم لتبادل الرسائل المشفرة.

المصدر : رويترز