تسعى كوريا الجنوبية إلى مضاعفة وارداتها من النفط الخام الإيراني، وتنفيذ مشروع مشترك مع إيران لتخزين النفط.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن مصادر بالقطاع النفطي الكوري القول إنه من المرجح أن توقع سول وطهران مذكرات تفاهم في محاولة لتعزيز تجارة النفط بين البلدين مطلع الشهر المقبل، حيث ستقوم الرئيسة بارك غيون هاي بزيارة لطهران.

وأضافت أن سول تعتزم مضاعفة استيرادها للنفط من إيران من 115 ألف برميل يوميا العام الماضي إلى 280 ألفا خلال 2016، بالتوقيع على مذكرات التفاهم أثناء زيارة بارك.

وتعتبر زيارة بارك الأولى من نوعها التي يقوم بها رئيس كوري جنوبي إلى إيران منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1962.

واردات كوريا النفطية
وكانت إيران واحدة من الدول الرئيسية المصدرة للنفط إلى سول، غير أن حجم التجارة الثنائية بين البلدين انخفض بشكل كبير نتيجة العقوبات الدولية الاقتصادية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي.

وفي العام الماضي، استوردت كوريا الجنوبية كميات من النفط الخام من إيران بقيمة 2.2 مليار دولار، بانخفاض بنسبة 51% عن عام 2014، في حين بدأت واردات سول من النفط الإيراني تتزايد خلال العام الحالي بعد رفع العقوبات الدولية عن طهران.

وقفزت قيمة الواردات الكورية من النفط الإيراني منذ بداية العام الحالي بنسبة 17.6% عن نفس الفترة من العام الماضي إلى 629 مليون دولار، وسجلت الواردات 22.85 مليون برميل.

كما تعتزم حكومة سول تنفيذ المشروع المشترك لتخزين النفط الإيراني في منشآت تابعة للمؤسسة الكورية للنفط.

المصدر : الألمانية