قالت شركة الخدمات النفطية العملاقة هاليبيرتون إنها قامت بخفض ستة آلاف وظيفة في الربع الأول من العام الحالي، مع استمرار عمليات التقشف التي أدت إلى خفض القوة العاملة فيها بنحو الثلث منذ نهاية 2014، في ظل استمرار هبوط أسعار النفط.

وقد انخفضت عائدات الشركة الأميركية بنحو 4.2 مليارات دولار في الربع الأول، مما يمثل هبوطا بنحو 40% بالمقارنة مع الربع الموازي في 2015.

وتتوقع الشركة -ومقرها هيوستن- هبوطا في استثمارات الحفر والإنتاج في أميركا الشمالية بنسبة 50% هذا العام، مقارنة بانخفاض وصل إلى 40% في العام الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة ديف ليسار إنه حتى في حال تحسن أوضاع عمليات الحفر، فإن شركات النفط ستكون حذرة إزاء زيادة أعداد منصات الحفر مرة أخرى في ظل الأوضاع السائدة.

المصدر : أسوشيتد برس