دعت دول منتجة للنفط إلى مواصلة الجهود من أجل الوصول إلى توافق يحقق الاستقرار في الأسواق، وذلك بعد فشل المنتجين في الاتفاق على تثبيت الإنتاج خلال الاجتماع الذي عقد الأحد في الدوحة. وفي ما يلي تعليقات عدد من الدول المنتجة للنفط عقب الاجتماع:

نيجيريا:
قالت وزارة النفط النيجيرية الاثنين إن نيجيريا تدعو أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى التوافق على تثبيت الإنتاج. وأضاف الوزير إمانويل إبي كاتشيكو في بيان أصدرته الوزارة "سنعكف على الأمر، وهذا هو كل شيء".

وتابع الوزير "إنها مسألة عرض وطلب، وينبغي أن نتشاور وأن نشرك الجميع، والحمد لله أن لجنة قد تشكلت لمحاولة إقناع الجميع بالمشاركة".

فنزويلا:
أكد وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو دل بينو في تصريحات صحفية أن الثقة داخل أوبك تضررت بشدة بعد فشل التوصل إلى اتفاق على تثبيت مستويات إنتاج النفط خلال اجتماع الدوحة، وقال إنه يعتقد أن السعودية هي سبب الفشل.

كما اتهم الوزير دل بينو الولايات المتحدة بممارسة ضغوط كبيرة كانت من بين أسباب فشل التوافق حسب رأيه، وقال إن الأميركيين "لديهم مشكلة مع فنزويلا وروسيا.. يفعلون ذلك لأسباب سياسية ويتجاهلون معاناة شعبهم.. اسأل أي شركة نفط في الولايات المتحدة، جميعهم مستاؤون للغاية بسبب ما حدث أمس".

روسيا:
نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله إنه لا يتوقع تقلبات عنيفة في سوق النفط بعد فشل الاتفاق على تثبيت الإنتاج.

وأضاف نوفاك أن عدم التوصل إلى اتفاق بعد اجتماع الدوحة يخلق فرصا أمام "المضاربين في السوق".

إيران:
قال مندوب إيران لدى منظمة أوبك حسين كاظم بور أردبيلي لموقع "شانا" التابع لوزارة النفط الإيرانية، إن بلاده تدعم "التعاون بين الدول في أوبك وخارجها، وجهود تحقيق الاستقرار في السوق النفطية، ونحث جميع المنتجين على مواصلة المفاوضات".

لكنه أضاف أن إيران -التي لم تشارك في اجتماع الدوحة- أوضحت أنها تريد استعادة حصتها السوقية التي فقدتها بسبب العقوبات الاقتصادية، وأن "معظم الدول الأعضاء في أوبك وحول العالم يؤيدون موقفها". ورأى أردبيلي أن الذين اقترحوا تثبيت إنتاج النفط "اعتقدوا خطأ أنه لا خيار لدى إيران سوى القبول".

المصدر : رويترز