قال "بنك أوف أميركا ميريل لينش" إن إعادة التوازن إلى سوق النفط العالمية تمضي قدما وإن الأسعار ربما تقفز قريبا فوق خمسين دولارا للبرميل إذا اتفق المنتجون على تثبيت مستويات الإنتاج في اجتماع الدوحة يوم الأحد المقبل.

وأضاف البنك الذي عرض عدة احتمالات أخرى في مذكرة أمس الأربعاء أنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق حاسم بالدوحة فإن أسعار مزيج برنت العالمي ربما تهبط دون أربعين دولارا للبرميل في المدى القريب جدا. ويبلغ سعر مزيج برنت في تداولات العقود الآجلة اليوم الخميس 43.60 دولارا.

ويرى "بنك أوف أميركا ميريل لينش" أيضا أنه إذا زادت السعودية إنتاجها ردا على عودة إيران إلى السوق، فإن أسعار مزيج برنت ربما تتراجع إلى ما بين ثلاثين و35 دولارا للبرميل.

وبشكل عام، أبقى البنك على توقعاته بأن يتجاوز سعر برميل النفط خمسين دولارا في المتوسط العام المقبل، وقال إنه لا يتوقع هبوط الأسعار إلى ثلاثين و35 دولارا.

المصدر : رويترز