بلغت القروض التي منحها البنك الدولي إلى الدول النامية في عام 2015 أعلى مستوياتها منذ الأزمة المالية العالمية في فترة 2008-2009، مما يعكس وجود "رياح معاكسة قوية"، حسب ما أعلنه البنك.

وقال البنك -في بيان صدر أمس الاثنين- "بينما تواصل الدول النامية مواجهة رياح معاكسة قوية، ارتفع الطلب على قروض البنك الدولي إلى مستويات غير مسبوقة خارج فترات الأزمة"؛ ففي عام 2015 بلغت القروض الممنوحة إلى الدول الناشئة والفقيرة 42.4 مليار دولار مقابل 40.8 مليار دولار عام 2014.

كما بلغ إجمالي القروض إلى الدول الناشئة وحدها 23.5 مليار دولار مقابل 14 مليار دولار فقط في عام 2006، الذي شهد ظهور العلامات الأولى للأزمة المالية.

وأكد يان فاليسر نائب المدير العام للبنك الدولي -في البيان- أن "حكومات الدول النامية عليها ضغوط لكي تجد وسائل إضافية لتسريع نموها في فترة التباطؤ الجارية". وأشار البنك إلى أن جزءا كبيرا من القروض التي حصلت عليها تلك الحكومات تهدف إلى "تنويع" موارد النمو والاستعداد "لصدمات في المستقبل".

وكان البنك الدولي -الذي يعقد هذا الأسبوع مجلسه الربيعي مع صندوق النقد الدولي في واشنطن- حدد هدفا بالقضاء على الفقر المدقع بنهاية عام 2030.

المصدر : وكالات