تنطلق في العاصمة الأميركية واشنطن نهاية الأسبوع الجاري اجتماعات الربيع لـصندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي من المنتظر أن تركز على تباطؤ الاقتصاد العالمي وانخفاض أسعار النفط.

وتبدأ الاجتماعات رسميا يوم الخميس المقبل، وتستمر ثلاثة أيام بمشاركة محافظي البنوك المركزية ووزراء المالية ورؤساء وممثلي المؤسسات المالية والاقتصادية من أنحاء العالم.

وستبدأ غدا الاثنين رزمة من الاجتماعات التحضيرية تستمر حتى الأربعاء لمناقشة أبرز التحديات الاقتصادية والمالية للدول الأعضاء، بمشاركة مسؤولين من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

ويعاني الاقتصاد العالمي من التباطؤ بنسب متفاوتة، أسوأها في الصين والبرازيل وروسيا واليابان، كما تنخفض معدلات التضخم في العديد من الاقتصادات المتقدمة والناهضة في حين ترتفع نسب البطالة.

وخلال الأسبوع الماضي، وصفت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد نمو الاقتصاد العالمي بـ"الهش والبطيء"، مشيرة إلى أن المخاطر آخذة في التزايد.

وسيكون تراجع أسعار النفط أيضا حاضرا في الاجتماعات، خاصة بعد مطالبة صندوق النقد الدول المنتجة للنفط في أكثر من مناسبة بضرورة تنويع مصادر الدخل وضبط النفقات لتضييق فجوة العجز في موازناتها.

المصدر : وكالة الأناضول