قالت وزارة الاقتصاد الوطني الفلسطينية إن طواقمها، وبالتعاون مع الضابطة الجمركية، تحفظت على منتجات شركات إسرائيلية محظورة مخزنة في ثلاجات موزعين في الأراضي الفلسطينية.

ويأتي التحفظ بموجب قرار السلطة الفلسطينية القاضي بمنع إدخال منتجات خمس شركات إسرائيلية وهي (شركات الألبان تنوفا وشتراوس وتارا، وشركة زغلوبك للحوم، وشركة تبوزينا للمشروبات) للسوق الفلسطيني.

وبينت الوزارة في بيانها -الذي اطلعت الجزيرة نت على نسخة منه- أن إجراء التحفظ على الكميات في ثلاجات الموزعين في الضفة الغربية جاء بعد انتهاء المهلة المحددة للموزعين بالتخلص من هذه الكميات وعدم تسويقها في السوق الفلسطيني تحت طائلة المسؤولية القانونية، مع الإشارة إلى أن الكميات المتحفظ عليها في ثلاجات الموزعين تم حصرها وتوثيقها من قبل الطواقم وتخضع للفحص والرقابة لضمان عدم التلاعب بهذه الكميات.

وأضاف البيان الوزاري أنه منذ صدور قرار الحكومة الفلسطينية بشأن مقاطعة الشركات الإسرائيلية المذكورة تمت إحالة ثلاثة تجار للنيابة العامة لمكافحة الجرائم الاقتصادية على خلفية محاولة تهريب منتجات للشركات الإسرائيلية، وإحالة ملف إحدى شركات توزيع منتجات شركة تنوفا الإسرائيلية للنيابة العامة.

وشددت الوزارة أنها وبالتعاون مع كافة شركائها ماضية قدما في إنفاذ قرار الحكومة الفلسطينية من خلال مجموعة من الإجراءات التنفيذية التي يجري العمل على تنفيذها بما يضمن تطبيق هذا القرار على أكمل وجه، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن طواقمها وبالتعاون مع شركائها بالمرصاد لكل من يحاول انتهاك القرار الحكومي.

المصدر : الجزيرة