قال مسؤول نفطي عراقي لصحيفة "الصباح" الحكومية إن كبار مصدري النفط من منظمة أوبك وخارجها، سيجتمعون في موسكو يوم 20 مارس/آذار الجاري لمناقشة تجميد الإنتاج.

وقال وكيل وزارة النفط العراقية فياض نعمة للصحيفة إن من المتوقع أن يعقد الاجتماع في موسكو بمشاركة أكبر الدول المنتجة للنفط من أوبك وخارجها، وسيناقش خطة لتجميد مستوى الإنتاج.

وأضاف نعمة أن العراق مستعد للتعاون في مناقشة خطة لتجميد مستويات الإنتاج مع أبرز منتجي النفط في العالم.

يذكر أن أسعار النفط فقدت ثلثي قيمتها منذ منتصف العام 2014 نتيجة لتخمة المعروض الناجمة عن طفرة الإنتاج في الولايات المتحدة ودول أوبك.

وانخفضت الأسعار أقل من 30 دولارا للبرميل في يناير/كانون الثاني الماضي، مسجلة أدنى مستوياتها في أكثر من عشر سنوات.

وفي الشهر الماضي اتفقت السعودية أكبر منتج في أوبك، وروسيا غير العضو في المنظمة -وهما أكبر مصدرين للخام في العالم- على تجميد الإنتاج عند مستويات يناير/كانون الثاني الماضي لدعم الأسعار إذا وافقت الدول الأخرى على الانضمام إلى أول اتفاق نفطي عالمي منذ 15 عاما.

لكن إيران -ثالث أكبر منتج في أوبك- تعتزم زيادة الإنتاج بقوة بعد رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها مطلع العام الجاري.

وفي آسيا سجلت أسعار النفط ارتفاعا طفيفا اليوم الأربعاء، إذ إن الدعم الذي وجده الخام في انخفاض الإنتاج الأميركي قابله ارتفاع الدولار ومخاوف من تباطؤ الطلب.

وبلغ سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة 36.67 دولارا للبرميل بحلول الساعة 6:32 بتوقيت غرينتش، بزيادة 17 سنتا عن سعر التسوية السابقة وبارتفاع 40% عن أدنى مستوى له في 2016 والذي سجله في فبراير/شباط الماضي.

وسجل سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 39.84 دولارا للبرميل بزيادة 19 سنتا وبارتفاع 40% عن أدنى مستوى له في العام الحالي والذي بلغه في يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : رويترز