توقع 36% من إجمالي 120 من الرؤساء التنفيذيين في مسح أجرته شركة المجموعة المالية هيرمس -أكبر بنوك الاستثمار في الشرق الأوسط- أن يرتفع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في السوق الرسمية إلى 10 جنيهات نهاية العام الجاري.

وأجرت هيرمس التصويت بشكل فوري اليوم الاثنين على هامش أعمال الدورة 12 من مؤتمر استثماري نظمته في دبي.

وصوت نحو 36% من المشاركين على توقعات بأن يصل سعر الدولار إلى 10 جنيهات من بين ثلاثة اختيارات،  وبينما صوت 34% على احتمال وصوله إلى 9 جنيهات، توقعت نسبة 29% من المصوتين إمكانية وصوله إلى  11 جنيها.

وأجرت المجموعة تصويتًا على 20 تساؤلا بين المشاركين في مؤتمرها، الذي جاء بعنوان "أثر انخفاض سعر النفط على المنطقة".

يذكر أن البنك المركزي المصري ثبت الدولار عند 7.73 جنيهات في المزادات الدورية، التي يجريها ثلاث مرات أسبوعيا منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

وقال متعاملون أمس الأحد إن سعر الدولار ارتفع إلى 9.73 جنيهات مقابل 9.50 جنيهات في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول