قال تجار أوروبيون اليوم الاثنين إن المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب التابعة للحكومة السورية طرحت مناقصة لشراء مئتي ألف طن من القمح، وإنها ستستخدم خط ائتمان من إيران لدفع الثمن.

وأضاف التجار أن الموعد النهائي لتقديم العروض في المناقصة هو الـ15 من مارس/آذار الجاري. وقد طرحت دمشق في العام الماضي مناقصات لشراء قمح ومواد غذائية أخرى وعرضت السداد عن طريق إيران.

ويجري استثناء القمح والمواد الغذائية من العقوبات التجارية الغربية المفروضة على دمشق، غير أن تجارا قالوا إن صعوبة تمويل صفقات القمح بسبب العقوبات المصرفية منعت شركات التجارة العالمية من المشاركة في المناقصات السورية.

وكانت آخر صفقة قمح أعلنت عنها دمشق لشراء 230 ألف طن في الـ23 من ديسمبر/كانون الأول الماضي. ويعتمد النظام السوري على الدعم الإيراني، ولا سيما بعد أن تبدد احتياطيه من النقد الأجنبي.

المصدر : رويترز