قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي إن أسعار النفط الحالية تجبر الكثير من المنتجين على تجميد مستويات الإنتاج، لكن تصحيح الأسعار سيستغرق بعض الوقت.

كما أكد المزروعي للصحفيين أن معظم الدول المنتجة لن تتجه إلى زيادة الإنتاج بل على العكس من ذلك فإن كثيرا من الأصول المنتجة تخسر في الوقت الراهن في ظل أسعار النفط المنخفضة، مضيفا "نشهد خفضا وسنرى مزيدا من الخفض في تلك الحقول".

وعبر المزروعي عن تفاؤله بأن السوق ستشهد تصحيحا قبل نهاية العام.

وذكر أنه لم يتلق أي دعوة حتى الآن لحضور اجتماع بين أعضاء منظمة الدولة المصدرة للنفط (أوبك) وكبار المنتجين المستقلين بشأن تجميد مستويات الإنتاج.

 وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قال يوم الجمعة الماضي إن اجتماعا بين أعضاء أوبك وكبار المنتجين خارجها بشأن تجميد مستويات الإنتاج قد يعقد في الفترة بين 20 مارس/آذار والأول من أبريل/نيسان القادم. وقال إن الاجتماع  قد يعقد في روسيا أو فيينا أو الدوحة.

وكانت السعودية وروسيا -وهما أكبر منتجين للنفط في العالم- اتفقتا الشهر الماضي على تجميد الإنتاج عند مستويات يناير/كانون الثاني لدعم الأسعار إذا وافقت الدول الأخرى على الانضمام لأول اتفاق نفطي عالمي في 15 عاما.

المصدر : رويترز