خفضت شركة الكهرباء الإسرائيلية إمداداتها الحالية من الكهرباء لمحافظة أريحا في الضفة الغربية المحتلة بسبب تراكم الديون التي بلغت 450 مليون دولار، بحسب ما أعلن مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون.

وقال مدير عام شركة كهرباء محافظة القدس هشام العمري إن "شركة الكهرباء الإسرائيلية قامت دون سابق إنذار بتقليص كمية التيار الكهربائي إلى ثلث الكمية في محافظة أريحا".

ووصف العمري الإجراء الإسرائيلي بأنه "عقاب جماعي ضد الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى أنه سيؤثر على حياة الناس وسيوقف عمل المصانع في المنطقة.

كما أشار إلى أن هناك مباحثات تجري بين الشركتين وبين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، وإلى أن شركة كهرباء القدس أرسلت رسالة إلى رئيس الوزراء الفلسطيني "للتدخل السريع لوقف هذا الإجراء".

وكانت شركة الكهرباء الإسرائيلية قامت في يناير/كانون الثاني 2015 بتخفيض إمدادات الكهرباء عبر قطع الكهرباء عدة ساعات يوميا بسبب عدم دفع السلطة الفلسطينية مبالغ مترتبة عليها.

وتوقفت الشركة عن القيام بذلك بعد مرور شهر على الرغم من عدم دفع الديون.

يشار إلى أن قطاع غزة أيضا يعاني من توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة عن العمل لفترات متقطعة بسبب تحكم السلطات الإسرائيلية في إمدادات الوقود اللازم لتشغيلها.

ويعاني القطاع الذي يعيش فيه نحو 1.9 مليون نسمة منذ ثماني سنوات من أزمة خانقة في الكهرباء.

المصدر : الفرنسية