تكبدت خطوط بروكسل الجوية خسائر تقدر بنحو خمسة ملايين يورو (5.5 ملايين دولار) يوميا بسبب هجمات مطار بروكسل الأسبوع الماضي، التي قالت إنها تسببت في أسوأ أزمة لها على الإطلاق.

وأوضحت الشركة أن الخسائر الناجمة عن تحويل مسارات الرحلات وفقدان الإيرادات ستخفض من صافي أرباحها.

وكان مطار بروكسل بدأ أمس محاولات تشغيل تجريبية قد تمكنه من استئناف رحلات الركاب بشكل محدود في الأيام المقبلة بعد هجمات 22 مارس/آذار الجاري التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية في مطار زافينتم ببروكسل وفي محطة للسكة الحديدية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدثة باسم الشركة وينك ليم قولها إن 20 طائرة فقط من أسطول خطوط بروكسل الجوية الخمسين تعمل حاليا وتنقل ما بين 5 و6 آلاف مسافر مقارنة بـ22 ألفا قبل الهجمات.

ولفت الرئيس التنفيذي للشركة أرنود فيس أمس الثلاثاء إلى أن 20% من الرحلات ستستأنف اليوم الأربعاء إذا تمت محاولات التشغيل التجريبية بصورة جيدة.

وقال في مقابلة مع صحيفة بلجيكية "إننا نحتاج للانتظار لأشهر للعودة إلى الوضع الطبيعي".

يشار إلى أن خطوط بروكسل الجوية أنشئت عام 2002 بعد انهيار شركة سابينا الوطنية، وتمتلك شركة لوفتهانزا الألمانية 45% من أسهم الشركة البلجيكية.

المصدر : الفرنسية