خفض بنك التنمية الآسيوي توقعاته لنمو الاقتصادات في الدول النامية بآسيا هذا العام، مشيرا إلى تأثيرات عالمية سلبية وآفاق أضعف للنمو في الصين.

وقال كبير خبراء الاقتصاد في البنك شانغ جين ووي في تقرير إن "النمو المعتدل للصين والتعافي المتفاوت يحدان من النمو بشكل عام في آسيا".

وأضاف "رغم هذه الضغوط فإن المنطقة ستواصل المساهمة بنحو 60% من إجمالي النمو العالمي، ونظرا لأن آسيا تمثل أكثر من ربع إجمالي الناتج المحلي للعالم فإن استمرار التباطؤ فيها يهدد بتدمير التعافي الهش للاقتصاد العالمي".

وذكر البنك أن الاقتصادات النامية في القارة من المتوقع أن تنمو بنسبة 5.7% هذا العام وفي 2017.

وفي تقديراته السابقة التي أصدرها في ديسمبر/كانون الأول الماضي توقع البنك نموا قدره 6.0% للمنطقة في 2016. وسجلت المنطقة -التي تشمل 45 دولة في آسيا والمحيط الهادي- نموا بلغ 5.9% العام الماضي.

وقال البنك إن النمو في الصين -صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم- سيتباطأ إلى 6.5% هذا العام من 6.9% في 2015 الذي كان أضعف نمو في ربع قرن. كما توقع استمرار تباطؤ النمو ليسجل 6.3% في 2017.

ومشيرا إلى النمو في الهند قال البنك إنه سيتراجع إلى 7.4% هذا العام من 7.6% في 2015 وقد يتعافى إلى 7.8% في 2017.

المصدر : وكالات