توصل أعضاء برلمان ولاية كاليفورنيا إلى اتفاق مع نقابات العمال لرفع الحد الأدنى للأجور على مستوى الولاية الأميركية، من عشرة دولارات في الساعة إلى 15 دولارا خلال السنوات المقبلة، ليصبح أعلى حد للأجور في الولايات المتحدة.

وإذا تم إقرار الاتفاق في البرلمان رسميا وتوقيعه من قبل حاكم الولاية، فستكون هذه أحدث حلقة في سلسلة زيادات الأجور على مستوى الولايات، بينما يبقى الحد الأدنى للأجور على المستوى الفدرالي ثابتا عند 7.25 دولارات في الساعة منذ أكثر من ست سنوات.

وبحسب الاتفاق، سيتم رفع الحد الأدنى للأجور تدريجيا ليصل إلى 15 دولارا بحلول عام 2022. لكن هذا المقترح يلقى معارضة شديدة من السياسيين المحافظين وبعض جمعيات أصحاب العمل الذين يقولون إن رفع الحد الأدنى للأجور سيضر الشركات الصغيرة ويثقل كاهل المؤسسات الحكومية.

وكاليفورنيا هي أكثر الولايات الأميركية سكانا، ولا يفوقها في الحد الأدنى للأجور في الوقت الراهن سوى العاصمة واشنطن، حيث يتقاضى العاملون 10.50 دولارات في الساعة كحد أدنى.

المصدر : وكالات