أكد المدير العام للبورصة في تونس بلال سحنون أن سوق الأسهم مستقرة منذ مطلع العام الجاري بالرغم من التوترات الأمنية التي تشهدها البلاد حاليا. وقال إن هناك ارتفاعا ملحوظا في أسعار الأسهم وفي التداولات.

وقال سحنون -في مقابلة مع وكالة الأناضول- إن العمليات التي نفذها الجيش التونسي ضد مسلحين في مدينة بنقردان (جنوب شرقي البلاد) لم تؤثر على أداء أسواق الأسهم بشكل كبير "ربما بسبب النتائج الإيجابية حتى اللحظة لهذه العمليات".

وأضاف "مضى شهران جيدان في التداول. هناك ارتفاع ملحوظ في أسعار الأسهم وفي التداولات، وبرأيي فإن أداء البورصة منذ مطلع العام الجاري كان أفضل منه في البورصات العربية والعالمية التي شهدت تراجعات بفعل النفط وغيره".

وارتفع مؤشر توناندكس الرئيسي للأسهم التونسية بنسبة 9.9% على مدى الأشهر الثلاثة الأخيرة، طبقا للبيانات المنشورة على موقع البورصة.

وكانت البورصة قد تكبدت خسائر كبيرة خلال السنوات التي رافقت الثورة، خاصة في أعوام 2011 حتى 2013 نتيجة للظروف السياسية والأمنية.

وأشار سحنون إلى أن أفضل عام في أداء البورصة كان عام 2014 عندما زاد مؤشر البورصة الرئيس بأكثر من 16% "وكانت هي السنة التي شهدت المصادقة على الدستور وإجراء الانتخابات".

المصدر : وكالة الأناضول