فازت شركة رونيسانس التركية في مناقصة إنشاء مبنى جديد للمسافرين في مطار شيريميتيفو بالعاصمة الروسية موسكو، وهو أكبر مطار في البلاد.

وأعلنت إدارة المطار أن شركة رونيسانس فازت بعقد إنشاء المبنى الذي سيقام على مساحة 107 آلاف كيلومتر مربع، وسيكلف نحو 630 مليون دولار.

ويستوعب مطار شيريميتيفو حاليا 31 مليون مسافر سنويا، ومن المقرر أن تزيد طاقته إلى خمسين مليون مسافر سنويا بعد إنشاء المبنى الجديد.

ويأتي فوز الشركة التركية على الرغم من تدهور العلاقات بين موسكو وأنقرة منذ أن أسقط سلاح الجو التركي مقاتلة روسية عند الحدود السورية التركية في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

واتخذت روسيا في أعقاب ذلك حزمة من الإجراءات الاقتصادية ضد أنقرة، من بينها حظر استيراد العديد من المنتجات التركية، ووقف رحلات الطيران السياحية غير النظامية إلى تركيا.

وحظرت موسكو عمل الشركات التركية في قطاعات البناء والسياحة والفنادق في روسيا منذ مطلع العام الجاري، لكن الرئيس التنفيذي لمطار شيريميتيفو ذكر في وقت سابق أن الشركة التركية قدمت العرض عبر شركة تابعة لها مسجلة في روسيا.

وكان وزير الاقتصاد الروسي أليكسي أوليوكاييف أكد نهاية العام الماضي أن تركيا لا تزال شريكا تجاريا مهما لروسيا، وأن موسكو ليست لديها النية لافتعال مشكلات للشركات التركية والروسية ومواطني البلدين.

المصدر : وكالات