الاتفاق على اجتماع المنتجين يدفع النفط لأعلى
آخر تحديث: 2016/3/17 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/17 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/9 هـ

الاتفاق على اجتماع المنتجين يدفع النفط لأعلى

مبادرة تجميد الإنتاج حظيت بدعم 15 دولة من منتجي النفط الأعضاء في أوبك وغير الأعضاء (رويترز)
مبادرة تجميد الإنتاج حظيت بدعم 15 دولة من منتجي النفط الأعضاء في أوبك وغير الأعضاء (رويترز)

واصلت عقود النفط الآجلة مكاسبها القوية اليوم الخميس في آسيا مع استمرارها في تلقي الدعم عقب تأكيد كبار منتجي النفط في العالم على خطط لعقد اجتماع لمناقشة تجميد مستويات الإنتاج.

وقالت مصادر في منظمة أوبك إن منتجي النفط بما في ذلك دول الخليج الأعضاء في أوبك اتفقوا على عقد محادثات الشهر القادم بهدف التوصل لاتفاق على تثبيت الإنتاج عند مستوياته الحالية حتى لو رفضت إيران المشاركة.

وقال وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة أمس الأربعاء إن منتجي النفط من داخل وخارج أوبك سيجتمعون في الدوحة يوم 17 أبريل/نيسان لمناقشة خطط تجميد مستويات الإنتاج.

وأضاف أن المبادرة حظيت بدعم 15 دولة من منتجي النفط الأعضاء في أوبك وغير الأعضاء الذين يشكلون مجتمعين نحو 73% من الإنتاج العالمي للنفط.

وذكر السادة أن "الجهود المتواصلة التي قامت بها حكومة دولة قطر قد أسهمت بشكل أساسي وفعال في تشجيع الحوار بين كل الدول المنتجة بهدف تأييد مبادرة التجميد وإعادة التوازن إلى السوق بما يخدم مصالح جميع الأطراف المعنية".

ويأتي اجتماع الدوحة الثاني بعد توصل أربع دول أبرزها السعودية وروسيا الشهر الماضي، إلى اتفاق لتجميد الإنتاج عند مستويات يناير/كانون الثاني شرط التزام منتجين آخرين به، سعيا لإعادة الاستقرار.

نوفاك أكد أن إيران مستعدة للمشاركة في اجتماع منتجي النفط (رويترز)

مشاركة إيران
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن إيران أكدت أنها "مستعدة للمشاركة" في اجتماع من هذا النوع.

وأضاف أنه حتى 17 أبريل/نيسان "سيكون قد أعد على الأرجح قرار أو إعلان مشترك يعكس نية الدول تجميد إنتاجها عند مستوى ليس أعلى من مستوى يناير/كانون الثاني. وتابع وزير الطاقة الروسي "سنناقش أيضا خلال اللقاء آليات مراقبة الاتفاقات".

وردا على سؤال عن فرض عقوبات محتملة على الدول التي تنتهك اتفاقا يمكن التوصل إليه، قال إن هذه القضية ستبحث خلال الاجتماع. وأضاف "ستكون هناك مقترحات عديدة في هذا الشأن، وما زال من المبكر جدا التحدث عن إجراءات ملموسة".

وقال دانيال آنغ المحلل لدى مجموعة فيليب فيتشرز إن الاجتماع سيزيد احتمال إبرام أول اتفاق بشأن الإمدادات العالمية خلال 15 عاما. وأضاف "إن أسس السوق النفطية ستبقى ضعيفة ما لم تفعل أوبك والمنتجون الآخرون شيئا ما الشهر المقبل".  

برنت يتجاوز 40 دولارا
وبحلول الساعة 08:55 بتوقيت غرينتش ارتفع الخام الأميركي 1.12 دولار في آسيا ليصل إلى 39.58 دولارا. وكان الخام حقق مكاسب بنسبة 5.8% أمس الأربعاء ليعوض خسائره في اليومين السابقين.

وصعد خام القياس العالمي مزيج برنت 1.07 دولار إلى 41.40 دولارا للبرميل بعدما أنهى الجلسة السابقة مرتفعا 4.1%.

واكتسبت السوق قوة بعد توقعات السياسة النقدية الأميركية الأقل تشددا، إذ أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة وأشار إلى رفع الفائدة مرتين هذا العام بدلا من أربع مرات.

وفقد النفط 70% من قيمته منذ منتصف 2014 عندما بلغ سعره أكثر من 100 دولار للبرميل،  وذلك بسبب فائض كبير في الإنتاج يعجز الطلب العالمي عن امتصاصه نظرا لتباطؤ الاقتصاد.

المصدر : وكالات

التعليقات