تستضيف الدوحة في 17 أبريل/نيسان القادم اجتماعا لأعضاء في منظمة أوبك ومنتجين خارجها، لبحث تجميد الإنتاج سعيا لإعادة الاستقرار إلى أسعار النفط العالمية.

وقال وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة -الذي يشغل أيضا منصب رئيس أوبك في الوقت الحالي- في بيان، إن الاجتماع سيكون متابعة لسابقه الذي عقد الشهر الماضي في العاصمة القطرية أيضا بين بلاده والسعودية وروسيا وفنزويلا، والذي شهد اقتراح اتفاق لتجميد الإنتاج عند مستويات يناير/كانون الثاني، ودعوة المنتجين الآخرين للمشاركة في هذه الخطوة.

وذكر البيان أنه حتى اليوم تحظى المبادرة بدعم حوالي 15 منتجا من الدول الأعضاء في المنظمة وخارجها، يساهمون بنحو 73% من حجم إنتاج النفط العالمي.

وكرد فعل على أنباء الاجتماع، ارتفع النفط في أسواق آسيا وبلغ سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة 36.64 دولارا للبرميل بحلول الساعة 07:56 بتوقيت غرينتش، بزيادة 30 سنتا عن سعره عند التسوية السابقة.

كما زاد سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 11 سنتا ليبلغ 38.85 دولارا للبرميل.

ووجدت الأسعار دعما أيضا في توقعات بانخفاض الإنتاج الأميركي نتيجة الضغوط المالية.

وقالت شركة فيليب فيوتشرز للسمسرة في سنغافورة "اليوم قد نرى بعض القوة في الأسعار استمدتها من الانخفاض المحتمل للإنتاج الأميركي".

المصدر : وكالات