قال مكتب الإحصاء في جنوب السودان اليوم الاثنين إن معدل التضخم السنوي في البلاد قفز إلى 202.5% في فبراير/شباط الماضي من 165% في يناير/كانون الثاني الماضي بسبب ارتفاع أسعار الأغذية والمشروبات.

وعلى أساس شهري تضخمت الأسعار بمعدل 18.6% في فبراير/شباط الماضي مقارنة بمستوياتها في الشهر السابق، بحسب بيان مكتب الإحصاء.

وأدى اندلاع الحرب في جنوب السودان أواخر عام 2013 إلى تعثر الاقتصاد، ولا سيما مع انخفاض إنتاج النفط إلى 165 ألف برميل يوميا بعد أن كان يقارب 245 ألف برميل يوميا، فضلا عن انخفاض أسعار النفط العالمية.

وشهد جنيه جنوب السودان تراجعا مطردا في السوق غير الرسمية منذ الحرب، وهو ما دفع الحكومة في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى تعويم العملة بعد أن كانت ثبتت سعر الصرف الرسمي عند 2.95 جنيه للدولار.

المصدر : رويترز