تدفق النفط من إقليم كردستان العراق إلى تركيا مجددا أمس الجمعة بعد انقطاعه ثلاثة أسابيع بسبب الاضطرابات التي يشهدها جنوب شرق تركيا، ونقلت وكالة رويترز أن الإقليم تلقى مساعدة من أنقرة بنحو مئتي مليون دولار على خلفية هذا الانقطاع.

وقال مصدر لوكالة رويترز أمس إن إقليم كردستان استأنف ضخ النفط في خط الأنابيب الذي يمتد إلى تركيا. وكانت أربيل أعلنت أن هذا الخط توقف عن العمل منذ 17 فبراير/شباط الماضي بسبب "الأوضاع داخل تركيا".

وينقل خط الأنابيب نحو ستمئة ألف برميل من النفط الخام يوميا من حقول كردستان العراق وحقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط، وقالت مصادر لوكالة رويترز إن تحميل النفط من الميناء على سفن التصدير قد يستأنف اليوم السبت.

من جهة أخرى، قال مصدران في قطاع النفط لرويترز إن إقليم كردستان العراق تلقى مئتي مليون دولار من تركيا، وقال أحد المصدرين إنه "جرى تحويل نقدي إلى حكومة إقليم كردستان هذا الأسبوع كمساعدة طارئة. خط الأنابيب كان يضخ ستمئة ألف برميل يوميا، والتوقف حرم حكومة إقليم كردستان من مصدر مهم للإيرادات".

وكانت حكومة كردستان العراق أعلنت الاثنين الماضي أن متوسط صادراتها من النفط انخفض لنحو 350 ألف برميل يوميا بسبب تعطل خط الأنابيب، وقالت إن عائداتها من صادرات النفط في فبراير/شباط الماضي بلغت نحو 304 ملايين دولار، وهي أقل من نصف المبلغ اللازم لتغطية رواتب الموظفين في الحكومة، الذي يبلغ نحو 760 مليون دولار.

ويتعرض خط الأنابيب لمحاولات تخريب في الأراضي التركية من حين لآخر، وقامت تركيا مؤخرا بإصلاحه بعد أن أعلنت تطهير المنطقة المحيطة به من عبوات ناسفة، وتشهد هذه المنطقة مواجهات بين القوات التركية ومسلحي حزب العمال الكردستاني.

المصدر : رويترز