ارتفع سعر النفط الخام الأميركي 7% على مدى الأسبوع الماضي، في حين ارتفع سعر مزيج برنت العالمي 4% خلال الفترة نفسها التي اختتمها فوق مستوى أربعين دولارا للبرميل.

وهذه رابع زيادة أسبوعية على التوالي للخام الأميركي الذي أنهى تعاملات أمس الجمعة عند نحو 38.70 دولارا للبرميل، لكنها ثالث زيادة أسبوعية لمزيج برنت.

وخلال الأسبوع الماضي سجل مزيج برنت أعلى مستوى منذ بداية العام الجاري متجاوزا 41 دولارا للبرميل. وبوجه عام، ارتفعت أسعار النفط العالمية أكثر من 40% في الشهرين الأخيرين بعد أن بلغت أدنى مستوياتها منذ نحو 13 عاما.

ويرجع تعافي الأسعار إلى تحسن التوقعات بشأن أسواق النفط وجهود الدول النفطية الرئيسية لاستعادة التوازن في الأسواق، فضلا عن انخفاض إنتاج النفط الأميركي، غير أن الفائض ما زال كبيرا في المعروض، وهو ما قد يضغط مجددا على الأسعار، بحسب بعض الآراء.

وقالت وكالة الطاقة الدولية أمس الجمعة إن إنتاج النفط في الولايات المتحدة والدول غير الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بدأ يتراجع بمعدلات سريعة، في حين أن الزيادة في الكميات التي تضخها إيران أقل من أن تشكل مفاجأة. وبحسب أحدث توقعات الوكالة، فإن إنتاج النفط خارج أوبك قد ينخفض بمقدار 750 ألف برميل يوميا هذا العام.

المصدر : رويترز