قالت وكالة الطاقة الدولية إن أسعار النفط ربما بلغت أدنى مستوياتها وستبدأ في التعافي مع بدء انخفاض الإنتاج سريعا في الولايات المتحدة وغيرها من المنتجين غير الأعضاء في أوبك ونمو إنتاج إيران بوتيرة ليست كبيرة.

وقالت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا في تقريرها الشهري اليوم الجمعة  "توجد علامات واضحة على أن قوى السوق تحقق نتائج إيجابية، وأن المنتجين ذوي التكلفة العالية يخفضون الإنتاج".

ولفتت إلى أن المشاورات بين الدول المنتجة للنفط من أجل تجميد مستويات الإنتاج "محاولة أولى للقيام بعمل منسق" على أمل رفع سعر برميل النفط إلى خمسين دولارا مقارنة مع السعر الحالي البالغ أربعين دولارا.

وأعربت عن اعتقادها بأن الإنتاج من خارج منظمة أوبك سينخفض بواقع 750 ألف برميل يوميا عام 2016 مقارنة مع ستمئة ألف برميل في تقديراتها السابقة. وأضافت أن الإنتاج الأميركي وحده سيتراجع بمقدار 530 ألف يوميا عام 2016.

أما إنتاج أوبك فقد انخفض بواقع  تسعين ألف برميل يوميا في فبراير/ شباط الماضي بسبب تعطل الإنتاج في نيجيريا والعراق والإمارات.

وبالنسبة لإنتاج إيران، لفتت الوكالة إلى أن عودة طهران للسوق كانت أقل مما ذكره الإيرانيون.

وأوضحت وكالة الطاقة أنه "في فبراير/شباط نعتقد أن الإنتاج الإيراني زاد 220 ألف برميل يوميا، ويبدو في الوقت الحاضر أن عودة إيران ستكون تدريجية".

وأكدت أنه نتيجة لهذه العوامل تراجعت المخزونات بالدول الصناعية الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية للمرة الأولى في عام.

المصدر : وكالات