أعلنت إحدى أضخم شركات الفولاذ الصينية عزمها تسريح خمسين ألف موظف، بينما تسعى البلاد إلى خفض فوائض إنتاج مصانعها وسط تباطؤ اقتصادها.

وأعلن رئيس مجلس إدارة مجموعة ووهان للحديد والصلب -التي تملكها الدولة- ما غوكيانغ أن قسم الصلب في المجموعة يوظف حاليا ثمانين ألف شخص، لكنه قد يُبقي على ثلاثين ألفا منهم فقط، في تصريح أدلى به على هامش اجتماع المؤتمر الوطني الشعبي (البرلمان الصيني).

وتعمل مجموعة ووهان حاليا بـ 70 إلى 75% من طاقتها الإنتاجية، حيث تم تجميد جزء من إنتاجها، بحسب ما غوكيانغ.

وسجلت أسعار الصلب هبوطا نظرا إلى ضعف الاقتصاد العالمي، بينما تتهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي -اللذان يتعاملان مع أزمات كبرى في قطاع الصلب لديهما- الصين ببيع الصلب بأسعار متدنية في أسواقهما.

وسجل الاقتصاد الصيني عام 2015 أبطأ نمو له منذ ربع قرن، وما زالت التوقعات بشأنه قاتمة بعد تخفيض الحكومة الأسبوع الماضي هدف النمو لعام 2016 إلى 6.5% من 7%".

المصدر : رويترز