أكد مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أن اقتصاد إيران لم يستفد حتى الآن من الوفود الغربية التي زارت طهران لعدم التزامها بتعهداتها.

وحسب التلفزيون الرسمي، قال خامنئي في اجتماع مع أعضاء مجلس خبراء القيادة "لم نر شيئا ملموسا من زيارة هذه الوفود لإيران. نتوقع أن نرى بعض التحسن الحقيقي. الوعود على الورق لا قيمة لها".

وكان التيار المحافظ في إيران قد انتقد صفقات بمليارات الدولارات وقعت مع شركات أوروبية منذ التوصل إلى الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية في عام 2015.

لكن الرئيس الإيراني حسن روحاني يرحب بالشركات الأجنبية في إيران، وقد زار فرنسا وإيطاليا في يناير/كانون الثاني الماضي حيث وقع العديد من اتفاقات التعاون الاقتصادي بعد أن رفعت العقوبات عن بلاده بموجب الاتفاق النووي.

ويعوّل روحاني على الإصلاحيين والمعتدلين المناصرين له لتنفيذ رؤيته الاقتصادية، ولا سيما بعد أن حققوا مكاسب كبيرة في الانتخابات التي جرت في 26 فبراير/شباط الماضي.

المصدر : رويترز