أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين أن إثيوبيا تعتزم بناء سد جديد لتوليد الكهرباء بطاقة ألفي ميغاواط، وذلك بعد أن أكملت البلاد أكثر من 50% من مشروع سد النهضة على نهر النيل.

وقال ديسالين في كلمة أمام البرلمان الإثيوبي إن "إطلاق هذا السد الجديد سيبدأ قريبا"، لكنه لم يذكر تفاصيل. وتسعى إثيوبيا من خلال خطة تنمية خمسية من عام 2015 إلى عام 2020 إلى زيادة إنتاجها من الكهرباء من نحو 2200 ميغاواط في الوقت الراهن ليصل إلى أكثر من 17 ألف ميغاواط.

وتقوم إثيوبيا حاليا ببناء عدة مشاريع للطاقة الكهرومائية، أبرزها سد النهضة الذي تتجاوز تكلفته أربعة مليارات دولار وسيولد ستة آلاف ميغاواط عند اكتماله في غضون السنوات الخمس المقبلة.

وأعلنت أديس أبابا في أوائل فبراير/شباط الماضي أنها أكملت بناء 50% من السد. وكانت مصر والسوان وإثيوبيا وقعت في مارس/آذار 2015 وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في الخرطوم، وتعني ضمنًا الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد مع إجراء دراسات فنية لحماية الحصص المائية للدول التي ستتأثر به.

وتتخوف القاهرة من تأثير السد على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب)، في حين تؤكد أديس أبابا أن المنشأة المائية ستعود بالنفع في مجال توليد الطاقة ولن تمثل ضررا للسودان ومصر.

المصدر : وكالة الأناضول,رويترز