قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه لا بد من خصخصة صناعة السيارات الإيرانية بأكملها وتعزيز قدرتها التنافسية لتحقيق هدف الحكومة في تصنيع سيارات بمواصفات عالمية وتصديرها.

وجاءت دعوة روحاني في كلمة متلفزة في مؤتمر لشركات السيارات العالمية في طهران. وأضاف الرئيس الإيراني أن "مصنعينا يجب أن يكونوا على مستوى عالمي، وسنتعاون مع الشركات الأجنبية حتى يكون لمصنعينا حضور في الأسواق العالمية".

وتمثل صناعة السيارات ثاني أكبر قطاع اقتصادي في إيران بعد قطاع النفط. وتسيطر الدولة حاليا على نصف صناعة السيارات تقريبا.

وتمثل دعوة روحاني رسالة قوية بشأن نيته لفتح الاقتصاد الإيراني للشركات الأجنبية بعد رفع العقوبات الغربية عن إيران في يناير/كانون الثاني الماضي. كما تأتي بعد مكاسب كبيرة حققها معسكر الإصلاحيين والمعتدلين الموالي له في انتخابات البرلمان ومجلس خبراء القيادة يوم الجمعة الماضي.

وقد وقعت شركة بيجو سيتروين الفرنسية في يناير/كانون الثاني الماضي اتفاق مشروع مشترك مع شركة إيران خودرو، وهي أكبر شركة لصناعة السيارات في إيران. وكان بين الشركتين أعمال مشتركة قبل ذلك، لكنها توقفت عام 2012 بسبب العقوبات.

المصدر : رويترز