كشف مسح أجرته وكالة رويترز أن إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في فبراير/شباط الماضي تراجع عن مستوى قياسي بسبب توقف صادرات كردستان العراق وتعطيلات لدى منتجين آخرين.

وأظهر المسح الذي نشرت رويترز نتائجه أمس الاثنين استقرار إنتاج السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، وهو ما يعد مؤشرا مبكرا على التزام المملكة باتفاق 16 فبراير/شباط الماضي مع روسيا وقطر وفنزويلا على تثبيت معدل الإنتاج لتعزيز أسعار النفط.

ووفقا للمسح المستقى من بيانات الشحن ومعلومات مصادر في شركات النفط وأوبك واستشاريين، فقد تراجع إنتاج أوبك إلى 32.37 مليون برميل يوميا في فبراير/شباط الماضي من 32.65 مليون برميل يوميا في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأشارت رويترز إلى أن معظم انخفاض فبراير يرجع لأسباب قهرية. وكان أكبر تراجع في العراق بسبب توقف الإمدادات بخط الأنابيب الذي ينقل الخام من حقول كردستان العراق وحقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي.

وحسب المسح، زادت إيران صادراتها بنحو مئتي ألف برميل يوميا منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، في حين يقول المسؤولون الإيرانيون إن الصادرات زادت بقدر أكبر بكثير يبلغ خمسمئة ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز