أكد رئيس أبحاث السلع الأولية لدى بنك "غولدمان ساكس"جيف كوري على وجود احتمال لهبوط أسعار النفط دون عشرين دولارا للبرميل إذا تم استنفاد القدرة التخزينية للنفط بالكامل.

وقال كوري في مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ "العشرون دولارا تستند إلى ما نسميها التكلفة النقدية، مما يعني أنه حالما يتم تجاوز القدرة التخزينية لا بد أن تهبط الأسعار دون التكلفة النقدية".

وأضاف "لن أتفاجأ إذا اتجهت هذه السوق إلى منطقة 11-19 دولارا، لكننا نعرف أنه عندما دخلنا في منطقة 26-28 دولارا بدأنا نرى تحركا. بدأنا نرى تقلبات الأسعار تتحول للمرة الأولى إلى تقلبات تقوم على العوامل الأساسية (العرض والطلب)".

وأوضح الخبير الاقتصادي أن السوق حاليا تشهد تغيرات في عوامل العرض والطلب بعد أن ظلت "السمة الأكثر وضوحا في هذه السوق فيما يتعلق بالدورات السابقة هي عدم وجود استجابة في الجانب المتعلق بالإمدادات أو حتى تخفيض الإنفاق في موازنات الدول في ظل هذا الهبوط في الأسعار".

المصدر : رويترز