قالت أكبر شركة لصناعة السيارات في إيران إن شركة بيجو ستروين الفرنسية ستدفع لإيران أكثر من أربعمئة مليون يورو (446 مليون دولار) تعويضا عن خسائر نتجت عن انسحابها من البلاد بسبب العقوبات.

وكانت بيجو أكثر الشركات الأوروبية مبيعا في إيران قبل العقوبات، وعلقت المبيعات في 2012 عندما جرى توسيع العقوبات الدولية على إيران بسبب برنامجها النووي لتشمل قطاع السيارات.

ورفعت معظم تلك العقوبات في يناير/كانون الثاني الماضي.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) عن عضو مجلس الإدارة المنتدب في شركة "إيران خودرو" هاشم يقي زاري قوله إن "بيجو ستدفع 427.6 مليون يورو لإيران خودرو تعويضا عن الخسائر".
 

وأوضح أن التعويض سيكون في الأغلب في شكل خدمات وخصومات.

ووقعت بيجو وإيران خودرو الشهر الماضي اتفاق مشروع مشترك لإنتاج مركبات من أحدث جيل في إيران.

ويوجد نحو أربعة ملايين من سيارات بيجو على الطرق في إيران.

 

المصدر : رويترز