بحث وزير البترول السعودي علي النعيمي مع نظيره الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو في الرياض اليوم الأحد التعاون بين أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجين الآخرين لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن النعيمي قوله إنه "كان اجتماعا ناجحا وفي جو إيجابي". وأضاف أنه "تمت مناقشة نتائج لقاءاته (الوزير الفنزويلي) واجتماعاته مع المسؤولين في قطاع البترول في عدد من الدول التي زارها مؤخرا، ونتائج هذه الاجتماعات التي تهدف إلى تعاون هذه الدول لاستقرار السوق البترولية الدولية".

وقد بدأ وزير النفط الفنزويلي منذ مطلع فبراير/شباط الجاري هذه الجولة التي شملت روسيا وقطر وإيران، لإقناع المنتجين الرئيسيين باتخاذ إجراء لتعزيز أسعار النفط التي هبطت بنحو 70% منذ منتصف عام 2014.

وتدرس أوبك حاليا طلبا من فنزويلا -التي تعيش أزمة اقتصادية خانقة- لعقد اجتماع طارئ لبحث سبل تعزيز أسعار النفط. وكانت فنزويلا قد دعت لعقد اجتماع للمنتجين من داخل أوبك وخارجها في فبراير/شباط الجاري.

وقد أكدت روسيا مؤخرا أنها مستعدة للمشاركة في اجتماع محتمل مع أعضاء أوبك لتنسيق التحركات في سوق النفط بهدف تعزيز الأسعار. وروسيا هي أكبر منتج للنفط خارج منظمة أوبك.

المصدر : الجزيرة + وكالات