تعاني المطابخ الأوروبية من أزمة في زيت الزيتون بسبب ارتفاع أسعاره بنسبة تناهز 20%، بعد أن تضرر المحصول الأوروبي جراء سوء الطقس والإصابة بآفة بكتيرية.

ونشرت صحيفة فايننشال تايمز تقريرا عن هذه الأزمة التي قالت إنها جعلت إسبانيا وإيطاليا تفقدان الصدارة بين الدول المصدرة لزيت الزيتون، في حين تبوأت تونس المرتبة الأولى.

ونقلت الصحيفة عن مجموعة آي آر آي للأبحاث قولها إن "المستهلكين دفعوا مبالغ إضافية لشراء الزيت الزيتون في عام 2015 قدرها 231 مليون يورو (258 مليون دولار)"، بعد أن ارتفع سعر التجزئة في أوروبا بنسبة 19.8% في المتوسط خلال أول 11 شهرا من العام الماضي.

وأوضح التقرير أن أسعار الجملة لزيت الزيتون العالي الجودة قفزت العام الماضي بسبب إصابة مليون شجرة على الأقل في جنوب إيطاليا بآفة بكتيرية.

وأشارت فايننشال تايمز إلى صعود الزيتون التونسي، فقد صدرت تونس 303 آلاف طن من زيت الزيتون في موسم 2014-2015، أي أكثر من خمسة أمثال صادرات الموسم السابق، لتصبح أول مصدّر في العالم، وثاني منتج بعد إسبانيا.

المصدر : فايننشال تايمز