قال علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي أثناء زيارته لموسكو إن إيران تبحث مبيعات نفطية محتملة لشركة روسنفت الروسية العملاقة، وكشف أن طهران وموسكو وقعتا عقودا لمشاريع بنحو أربعين مليار دولار في الأشهر القليلة الماضية.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ولايتي قوله اليوم الخميس إن طهران تبحث "مبيعات نفط محتملة لروسنفت"، لكنها لم تورد تفاصيل بشأن هذه المبيعات والهدف من هذه الصفقة المحتملة. وشركة روسنفت هي أكبر منتج للنفط في روسيا.

وحسب تصريحات نقلتها وكالات أنباء روسيا، أعلن ولايتي أن طهران وموسكو وقعتا عقودا لمشاريع بنحو أربعين مليار دولار، من بينها مشاريع لتوليد الكهرباء وإنشاء سكك الحديد. وذكر مستشار الزعيم الإيراني أنه بحث بعض المشاريع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء الزيارة.

وأضاف أن طهران مهتمة بالحصول على قرض من روسيا من أجل السكك الحديدية والمحطات النووية لتوليد الكهرباء. وأوضح أن حزمة المشاريع المذكورة وقعت في الأشهر القليلة الماضية وأنها "جاهزة للتنفيذ"، وفق ما نقلت عنه وكالة إنترفاكس الروسية.

وفي ما يتعلق بالتعاون النفطي، أكد ولايتي أن إيران تؤيد فكرة عقد اجتماع في المستقبل القريب بين أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والدول النفطية الرئيسية غير الأعضاء بالمنظمة.

وكانت روسيا قد أكدت عبر تصريحات عديدة لكبار مسؤوليها أنها مستعدة للمشاركة في اجتماع مع أوبك لبحث إنتاج النفط بهدف تعزيز الأسعار التي انهارت مؤخرا إلى أدنى مستوياتها منذ 12 عاما. وروسيا هي أكبر منتج للنفط خارج أوبك.

المصدر : رويترز