ارتفع سعر الخام الأميركي بنسبة 11% على مدى الأسبوع الماضي مسجلا أكبر زيادة أسبوعية منذ سبع سنوات، مع تزايد التوقعات بانخفاض إنتاج النفط الصخري الأميركي وتفاؤل الأسواق باجتماع مزمع للدول النفطية.

وبلغ سعر الخام الأميركي في نهاية تعاملات أمس الجمعة نحو 32.8 دولارا للبرميل، في حين بلغ سعر مزيج برنت العالمي 35.1 دولارا للبرميل، حيث زاد سعره على مدى الأسبوع بأكثر من 6%.

وتظهر بيانات أميركية استمرار انخفاض عدد الحفارات النفطية العاملة في الولايات المتحدة بسبب انهيار أسعار النفط الذي بدأ منتصف عام 2014. وتتوقع وكالة الطاقة الدولية انخفاض إنتاج النفط الصخري الأميركي بمقدار ستمئة ألف برميل يوميا في العام الجاري.

وأكد وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو دل بينو أول أمس الخميس أن السعودية وروسيا وقطر وافقت على عقد اجتماع موسع منتصف مارس/آذار المقبل ضمن الجهود الرامية لإعادة الاستقرار إلى أسواق النفط.

وكان وزراء نفط السعودية وروسيا وقطر وفنزويلا اتفقوا في الدوحة يوم 16 فبراير/شباط الجاري على تجميد معدلات الإنتاج عند مستويات يناير/كانون الثاني الماضي إذا انضم إليهم باقي المنتجين.

المصدر : رويترز