عبر حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة في مقابلة مع وكالة رويترز عن أمله بأن تستعيد الحكومة اللبنانية العلاقات الطيبة مع السعودية، وأكد أن دول الخليج لم تجر اتصالات بشأن ودائعها في لبنان.

وقال سلامة الجمعة "بالإضافة لكل تلك الأخبار المتداولة التي لا تثبتها المواقف الرسمية السعودية،
-ونحن في البنك المركزي نتجاهلها-، لم أتلق إخطارا رسميا بأي إجراء -مزمع أو حاصل- فيما يخص القطاع المالي"، مشيرا إلى أن الأرقام التي نشرتها تقارير إعلامية عن الودائع السعودية في البنك المركزي اللبناني مبالغ فيها.

وأضاف أنه يأمل أن "تستعيد الحكومة العلاقات الطيبة مع السعودية، لأن لبنان كان على الدوام شريكا اقتصاديا للمملكة"، وأكد أن التصريحات السعودية "ليست معادية للشعب اللبناني".

وأكد المسؤول اللبناني أنه "لا خطر على الليرة اللبنانية"، وأن البنك المركزي والبنوك التجارية اللبنانية يملكون "الأدوات لحماية استقرار الليرة".

كانت السعودية قد ألغت الجمعة الماضي حزمة مساعدات قيمتها ثلاثة مليارات دولار للجيش اللبناني بسبب "مواقف لبنانية مناهضة للمملكة على المنابر العربية والإقليمية والدولية"، لا سيما عدم إدانة بيروت للهجمات التي تعرضت لها البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران.

المصدر : رويترز