قال مسؤولون بوزارة الطاقة التركية لوكالة رويترز إن شركة غازبروم الروسية خفضت إمدادات الغاز الطبيعي إلى شركات القطاع الخاص التركي بنسبة 10% بسبب خلاف بشأن الأسعار.

وأوضح المسؤولون أن الخفض جاء بعد أن رفضت الشركات التركية سداد فاتورة جديدة أرسلتها غازبروم بأسعار أعلى بعد إلغاء اتفاق مبدئي لخفض الأسعار بنسبة 10.25%.

ونقلت رويترز عن مصدر بقطاع الطاقة قوله إن تركيا لم تطلب إمدادات إضافية من أي مصدر آخر بعد أن خفضت غازبروم الإمدادات، وأضاف المصدر أنه "في الوقت الحالي لا توجد أي مشاكل في ما يتعلق بتلبية الطلب على الغاز".

وتشتري ست شركات تركية خاصة ما مجموعه عشرة مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي من روسيا سنويا، وأعلنت تركيا العام الماضي أنها توصلت إلى اتفاق مبدئي يمنحها خصما بنسبة 10.25% في أسعار الغاز من غازبروم، لكن التوقيع النهائي على الاتفاق تأجل، مما دفع شركة بوتاش التركية المشغلة لخطوط الأنابيب والمملوكة للدولة إلى تقديم شكوى إلى غرفة التجارة الدولية.

وروسيا هي أكبر مورد للغاز إلى تركيا بمبيعات تتراوح بين 28 وثلاثين مليار متر مكعب سنويا، قيمتها نحو 6.5 مليارات دولار، وتمثل هذه المبيعات 60% من إجمالي احتياجات تركيا من الغاز، كما تستورد أنقرة 35% من احتياجاتها من النفط من روسيا.

وتدهورت العلاقة بين الجانبين على خلفية التدخل العسكري الروسي في سوريا، وأسقطت تركيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي طائرة حربية روسية على الحدود التركية السورية.

المصدر : رويترز