وافق البرلمان الأوروبي على توسيع مظلة الإعفاء الجمركي لواردات زيت الزيتون من تونس إلى الاتحاد الأوروبي بمقدار 35 ألف طن سنويا لتصبح نحو 92 ألف طن، وذلك في عامي 2016 و2017، بهدف دعم الاقتصاد التونسي.

غير أن البرلمان الأوروبي اشترط في قراره إجراء مراجعة في منتصف هذه الفترة، تحسبا لأي ضرر قد تسببه هذه الإعفاءات لمنتجي زيت الزيتون الأوروبيين.

وحظي القرار بموافقة 475 عضوا في التصويت الذي جرى اليوم الخميس، بينما رفضه 126 عضوا، وامتنع 35 آخرون عن التصويت، بحسب بيان نشره البرلمان الأوروبي على موقعه الإلكتروني.

وقال سفير تونس لدى الاتحاد الأوروبي الطاهر الشريف في تصريح لوكالة الأناضول، إن هذه الخطوة "تمثل دعما للاقتصاد التونسي من خلال استيراد كميات كبيرة من زيت الزيتون المحلي معفاة من الرسوم الجمركية الأوروبية".

وبموجب اتفاقات تجارية قائمة مع الاتحاد الأوروبي، تتمتع تونس بإعفاء يسمح لها بتصدير 56.7 ألف طن من زيت الزيتون إلى الاتحاد الأوروبي سنويا بدون رسوم. وقد استورد الاتحاد الأوروبي أكثر من 145 ألف طن من زيت الزيتون التونسي إجمالا في فترة 2014-2015.

وقد تبوأت تونس المرتبة الأولى عالميا في تصدير زيت الزيتون في موسم 2014-2015 حين صدرت 303 آلاف طن، مع تراجع صادرات إسبانيا وإيطاليا. أما من ناحية الإنتاج الإجمالي فتتربع إسبانيا على القمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات