بوتفليقة: العائدات النفطية للجزائر تراجعت 70%
آخر تحديث: 2016/2/25 الساعة 10:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/25 الساعة 10:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/18 هـ

بوتفليقة: العائدات النفطية للجزائر تراجعت 70%

عائدات المحروقات توفر للجزائر أكثر من 95% من العائدات الخارجية (رويترز)
عائدات المحروقات توفر للجزائر أكثر من 95% من العائدات الخارجية (رويترز)

قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إن العائدات النفطية لبلاده تراجعت بنسبة 70% في أقل من عامين, مؤكدا في الوقت نفسه قدرة الجزائر على مواجهة هذا الوضع.

وأوضح بوتفليقة -في رسالة وجهها إلى الاتحاد العام للعمال الجزائريين بمناسبة تأسيسه (1956) وتأميم المحروقات (1971) أن الجزائر استطاعت "في الظرف الراهن" مواجهة انهيار سعر النفط.

وقال "إننا لا ننوي التخلي عن التزام الصرامة المطلوبة والضرورية في تسيير الموارد العمومية وترشيد خياراتنا المالية" مضيفا "وفي هذا المقام أحرص على التأكيد أننا ننوي التصدي لتداعيات انخفاض أسعار النفط بسياسة نمو اقتصادي حكيمة وحازمة في الوقت نفسه".

من جهته، وإثر محادثات جمعته مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري الذي يزور البلاد، قال وزير الخارجية رمطان لعمامرة "لدينا مع العراق التزامات ومبادئ ومصالح مشتركة، وهو الأمر الذي ينطبق على سوق النفط العالمية التي تشهد تدهورا في الوقت الحالي".

وأضاف لعمامرة "نحن وأشقاؤنا في العراق لدينا إمكانية التحرك المشترك مع غيرنا من الأشقاء والأصدقاء" لمواجهة هذا الوضع المتسم بتراجع أسعار النفط.

وكان الرئيس الجزائري عقد يوم الاثنين الماضي مجلسا وزاريا مصغرا خصص للسياسة في مجال الغاز، ذلك القطاع الذي تتراجع فيه حصة الجزائر من السوق.

يُذكر أن عائدات المحروقات توفر للجزائر أكثر من 95% من العائدات الخارجية، وتسهم بنسبة 40% في ميزانية الدولة.

وإزاء تراجع سعر النفط الذي بدأ منتصف 2014، اعتمدت السلطات سياسة تقشف انعكست في رفع أسعار المحروقات والحد من الواردات والتخلي عن العديد من مشاريع البنى التحتية التي اعتبرت غير ذات أولوية.

المصدر : الفرنسية

التعليقات