أعلنت شركة طاقة أميركية أنها ستصدّر أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال، من منشأة "سابين باس" في لويزيانا، إلى البرازيل.

وكانت ميغ جينتل، مديرة قسم التسويق في شركة الطاقة الأميركية تشينيير، ذكرت في مؤتمر عن الطاقة عقد بمدينة هيوستن أمس الأربعاء، أن "الشركة حمّلت شحنة الغاز الطبيعي المسال في الأيام الثلاثة الماضية، من منشأة سابين باس، وهي في طريقها إلى البرازيل".

وأضافت أن "السفينة ستغير سوق الغاز العالمي" مشيرة إلى أن الولايات المتحدة ستصبح واحدة من الدول الثلاث الكبرى في مجال تصدير الغاز الطبيعي المسال بحلول عام 2020.

جدير بالذكر أن تشينيير ومشروعها "سابين باس" هو أول مشروع من نوعه، حاصل عام 2012 على رخصة لتصدير الغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة، بقدرة تصديرية يومية تصل إلى 2.2 مليار قدم مكعب (66 مليون متر مكعب) على مدى عشرين عامًا.

يُذكر أن تشينيير تطور حاليا بالتعاون مع شركات أخرى عدة منشآت لتصدير الغاز.

وتأتي أهمية الشحنة من كونها تسلط الضوء على حجم إنتاج الغاز الطبيعي للولايات المتحدة الذي ازداد في السنوات السابقة بعد ارتفاع إنتاج الغاز الصخري.

المصدر : وكالات