نظمت الاتحادات النقابية في المغرب إضرابا عن العمل اليوم الأربعاء احتجاجا على ما تصفه بتعنت الحكومة في التعامل مع مطالب النقابات وانفرادها باتخاذ القرارات في ما يتعلق بإصلاح أنظمة المعاشات وزيادة الأجور.

وقال مراسل الجزيرة عبد المنعم العمراني من الرباط إن هناك أنباء عن توقف شبه كامل لحركة القطار في الدار البيضاء أكبر المدن المغربية، وعن مشاركة كبيرة لسيارات الأجرة في المدينة.

وقد توقعت مصادر مقربة من النقابات نسبة مشاركة مرتفعة في الإضراب، خصوصا في الإدارات العامة والمدارس والمعاهد التعليمية. وأوضح مراسل الجزيرة أن ذلك يرجع إلى انتساب كثير من موظفي هذه القطاعات للنقابات على مدى تاريخ الحركة النقابية.

لكنه أشار إلى أن الشواهد غير مؤكدة بشأن نسبة مشاركة القطاع الخاص في الإضراب، ولا سيما المعامل والمشاريع الصناعية. وذكر أن الحكومة المغربية الحالية منذ مجيئها تطبق القانون بشكل غير مسبوق، إذ تقتطع من رواتب المضربين أجرة يوم الإضراب، وهو ما جعل نسبة المشاركة في الإضرابات تقل نسبيا.

ونسبت وسائل إعلام محلية لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران القول إن أسباب الدعوة إلى الإضراب غير معقولة. وترد الحكومة على النقابات بالقول إن هناك اتفاقات وقعتها هذه النقابات مع الحكومات السابقة بشأن إصلاح أنظمة المعاشات وزيادة الحد الأدنى للأجور، وإن الحكومة الحالية تعمل فقط على تنفيذها.

المصدر : الجزيرة