بدأ الرئيس النيجيري محمد بخاري اليوم الثلاثاء زيارة للسعودية لبحث أسعار النفط، مع توقع أن تعلن بلاده (أكبر منتج للنفط في أفريقيا) تأييدها الاتفاق الذي توصلت إليه قبل أيام أربع دول لتجميد الإنتاج.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن بخاري وصل مساء أمس الاثنين إلى الرياض، ويتوقع أن يلتقي خلال زيارته العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وتأتي الزيارة بعد أسبوع من اتفاق السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر على تجميد إنتاج النفط عند مستوى يناير/كانون الثاني الماضي، بشرط التزام منتجين آخرين بذلك، في خطوة تهدف إلى إعادة بعض الاستقرار للسوق النفطية.

ورجح محللون أن توافق نيجيريا على الاتفاق الذي توصلت إليه الدول الأربع إثر اجتماع لوزرائها المعنيين في الدوحة الثلاثاء الماضي.      

وقال المحلل في "ناتيكسيس" في لندن آبهيشك دشباندي "نيجيريا ستدعم على الأرجح تجميدا مماثلا، لذا لن أفاجأ بإعلانهم تأييد اتفاق الدوحة". 

المصدر : الألمانية