قفزت أسعار النفط العالمية بنسبة 7% مع تزايد التوقعات بانخفاض إنتاج النفط الصخري الأميركي تحت ضغط هبوط الأسعار في الفترة الماضية.

وخلال تعاملات الاثنين ارتفع سعر مزيج برنت إلى نحو 35 دولارا للبرميل، في حين زاد سعر الخام الأميركي إلى نحو 32 دولارا.

وجاء هذا الارتفاع بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الاثنين إن إنتاج النفط الصخري الأميركي قد يتراجع بمقدار ستمئة ألف برميل يوميا في العام الجاري، وبنحو مئتي ألف برميل يوميا عام 2017.

وعززت هذه التقديرات حالة التفاؤل في السوق بعدما أظهرت بيانات أميركية يوم الجمعة الماضي انخفاض عدد الحفارات النفطية العاملة في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول 2009 بعد تراجعات على مدى تسعة أسابيع متتالية.

وقال الوسيط في سوق النفط لدى شركة لكويدتي إنرجي في نيويورك بيت دونوفان لوكالة رويترز "لأسباب شتى تتنامى قناعة المتعاملين بأن السوق لن تنخفض أكثر".

وأضاف "يشمل هذا تراجع عدد الحفارات الأميركية، وتجميد معدل الإنتاج الذي تحاول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) التوصل إليه مع الدول غير الأعضاء، وعدم تدفق البراميل الإيرانية على السوق بعد رفع العقوبات".

المصدر : رويترز