قالت الحكومة اليابانية إن اقتصادها انكمش بمعدل سنوي قدره 1.4%  من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول الماضيين بسبب ضعف الاستهلاك، ليسجل ثاني انكماش خلال ثلاثة فصول.

وقال مكتب رئيس الوزراء في تقرير أولي إن الإنفاق الاستهلاكي، الذي يمثل حوالي 60% من الناتج المحلي الإجمالي، تراجع على أساس ربع سنوي بمعدل 0.8%، في حين ارتفع الإنفاق الاستثماري للشركات خلال الفترة نفسها بنسبة 1.4%.

وتؤكد هذه البيانات التحديات التي تواجه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في انتشال الاقتصاد من حالة الركود في الوقت الذي أخفقت فيه الصادرات إلى الأسواق الناشئة في منح عائدات كافية لتعويض تراجع الطلب المحلي.

 ومنذ أن رفعت الحكومة معدل الضريبة على القيمة المضافة في أبريل/نيسان 2014، واقتصاد اليابان -الذي هو ثالث أكبر اقتصاد في العالم- يتذبذب بين نمو طفيف وانكماش، على الرغم من الإستراتيجية الطموحة التي أطلقها رئيس الوزراء شينزو آبي في نهاية 2012 لإنعاش الاقتصاد، القائمة على ثلاثة "أسهم" هي إنعاش الموازنة، وتخفيف القيود النقدية، والقيام بإصلاحات هيكلية.

وفي الأشهر الأخيرة زادت مصاعب البلاد الاقتصادية بسبب تباطؤ النمو في الصين الذي ينعكس سلبا على الصادرات اليابانية.

المصدر : وكالات