تراجع معدل البطالة بين السعوديين إلى 11.5% بحسب نتائج مسح أجرته الهيئة العامة للإحصاء في السعودية خلال النصف الثاني من عام 2015، بعد أن كان المعدل 11.6% في النصف الأول من ذلك العام.

وبلغ إجمالي قوة العمل السعودية نحو 5.6 ملايين شخص، يمثل المشتغلون منهم 88.5%، في حين تبلغ نسبة العاطلين 11.5% وعددهم 647 ألف شخص.

وذكرت الهيئة أن إجمالي قوة العمل في البلاد بمن فيهم غير السعوديين بلغت 12.2 مليون شخص، يبلغ عدد المشتغلين منهم 11.48 مليونا أي بنسبة 94.4%، في حين يبلغ عدد العاطلين 680.2 ألفا، أي أن معدل البطالة الإجمالي في المملكة يقارب 5.6%.

وبحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء، يبلغ عدد سكان السعودية 30.77 مليون نسمة، بينهم 20.70 مليون سعودي.

وقد أعلنت السعودية نهاية العام الماضي سلسلة إصلاحات لتحصين اقتصادها في ظل هبوط أسعار النفط العالمية. وأكد المسؤولون السعوديون أن المملكة ستنفذ إصلاحات شاملة بهدف تنويع مصادر الدخل من خلال دعم القطاعات غير النفطية وتعزيز دور القطاع الخاص وتوفير فرص العمل، بالإضافة إلى رفع كفاءة الإنفاق وإصلاح منظومة دعم الطاقة.

وحسب الأرقام الرسمية، بلغت تقديرات عجز الميزانية السعودية لعام 2015 نحو 367 مليار ريال (97.9 مليار دولار) بسبب هبوط أسعار النفط. وتهدف موازنة 2016 لخفض العجز إلى 326 مليار ريال (87 مليار دولار).

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية